غيابات نواب الشعب عن حضور جلسات المجلس بين الواعز الاخلاقي والمسؤولية السياسية

اذهب الى الأسفل

غيابات نواب الشعب عن حضور جلسات المجلس بين الواعز الاخلاقي والمسؤولية السياسية

مُساهمة من طرف Admin في الأحد مارس 04, 2018 2:53 pm

غيابات نواب الشعب عن حضور جلسات المجلس بين الواعز الاخلاقي والمسؤولية السياسية

بقلم

الدكتور محمود حرشاني*


اصبح مشهدا مالوفا لدي المشاهد التونسي وهو يتابع الجلسات التي يعقدها مجلس النواب او مجلس نواب الشعب بتسميته الصحيحة. ان اغلب المقاعد شاغرة. خصوصا في الجلسات غير العامة. اما اذا ما تعلق الامر بجلسات يعقدها المجلس للاستماع الى وزراء او مسؤولين عن قطاعات معينة فان قاعة الجلسات تصبح شبه فارغة ولا يحضر هذه الجلسات الا عدد قليل من النواب.. وبلغ الامر الى بعض الجلسات وخصوصا تلك المخصصة للاستماع الى اجوبة من الوزراء لا يزيد عدد النواب الذين يحضرونها عن العشر نواب او اكثر قليليلا.
والحقيقة ان هذه الظاهرة تكررت وهو امر في اعتقادنا غير مقبول ولا منطقي فكيف لنائب انتخبه الشعب ليكون لسان حاله والمدافع عن مصالحه ومشاغله يسمح لنفسه بان يتغيب بدون عذر في اغلب الاحيان عن حضور جلسات المجلس حتى ولو كانت هذه الجلسات مخصصة للاستماع الى اجوبة الوزراء عن اسئلة طرحها بعض النواب دون اخرين وعادة ما تكون اسئلة مكتوبة يوجهها النائب عن طريق رئيس المجلس الى الوزير المعني بالامر ويعقد المجلس جلسات اسبوعية للاستماع الى اجوبة الوزراء عن هذه الاسئلة.
المسالة هنا لها بعد اخلاقي فلا يمكن القبول بان نائبا يسمح لنفسه بالتغيب عن حضور الجلسة بدعوى انه لم يطرح السؤال ان اجابة الوزير عن سؤال طرحه نائب اخر لا تهمه. ولانها اخلاقية فلا يمكن ان تكون بعض الجلسات محل تندر من قبل المواطن العادي عندما يرى ان عدد الحاضرين فيها من النواب لا يتجاوز عدد اصابع اليد فيتحول الامر عندائذ الى استهانة بعمل المجلس ككل. نقول هذ الكلام لاننا نعتبر ان مجلس النواب اهم مؤسسة دستورية في البلاد والنواب يتقاضون مرتبات محترمة بالقياس مع باقي ابناء الشعب ولهم عديد الامتيازات التي يتمتعون بها. فكيف يسمحون لانفسهم بالتغيب وعدم حضور العديد من الجلسات. ومطلوب من النواب قبل غيرهم ان يعطوا درسا ومثالا في الانضباط واحترام نواميس العمل وهيبة المؤسسة التي يعملون تحت اطارها .واكثر من مناسبة اكدنا ان النائب هو حمال امانة حمله اياها الشعب...ولا نعتقد ان نواب الشعب يحتاجون الى قانون ينبههم الى ان عدم حضور جلسات المجلس حتى ولو كانت قطاعية يترتب عنه اجراءات عقوبية كالحرمان من المنحة او خصم يوم الغياب من المرتب.. فنائب الشعب هو اسمى من ان يعامل بمثل هكذا طريقة.. وهي طريقة غير مقبولة ولا نقبلها لنوابنا. ولكن الغيابات المتكررة لنوابنا عن حضور جلسات الاستماع للوزراء خاصة اصبح امرا مقلقا وغير مقبول ايضا..ففيه مضيعة لوقت الوزير الذي يجد نفسه يتكلم في جلسة لا يزيد عدد الحاضرين فيها عن عشر نواب..
فعسى ان يتدارك توابنا الامر في الجلسات القادمة لان في ذلك احترام لهيبة المجلس ولعمل النواب معا

----------------------------
كاتب وصحفي
رئيس تحرير جريدة الزمن التونسي
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 04/03/2018
العمر : 62
الموقع : https://azzamanattounsi.wordpress.com/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dialoguemulticulture.rigala.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى